صحة ورشاقة

فوائد وأضرار الفلفل الحار لإنقاص الوزن

الفلفل الحار لإنقاص الوزن سلاح ذو حدّين، حيث قد يتناسب مع بعض النسا، فيما يؤدي لدى البعض الآخر إلى مجموعة من المشاكل الصحية. ورغم احتوائه على مركّبات فعّالة لخسارة الوزن، إلا أنها قد لا تنسجم مع الكثيرات تحديداً لدى اللواتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم ومن أمراض الجهاز التنفسي.
حول فوائد وأضرار الفلفل الحار لإنقاص الوزن تؤكد الدكتورة في علم التغذية والغذاء سينتيا الحاج لـ”سيدتي نت” على أن “هذا النوع من الخضراوات يزيد من عملية التمثيل الغذائي وحرق الدهون بشكل فعّال بصفة عامة، يخلّص الجسم من السموم والفضلات أثناء خسارة الوزن، يعزّز وظائف الجهاز الهضمي ويقي من الإصابة بالإمساك المزمن خلال إنقاص الوزن؛ فإضافة حبّة من الفلفل الحار على هيئتها الطازجة إلى أطباق السلطات خلال اتباع الحمية الصحية (المحدّدة من الطبيب يحسب طبيعة جسم كل سيدة وحالتها الخاصة) يعتبر جيداً، مع مراعاة شرب كمية كبيرة من الماء، خصوصاً كوبان من الماء الدافئ على الريق. من ناحية أخرى يفضّل مزج الفلفل الحار مع الخضراوات الورقية الداكنة كالبقدونس، البروكلي، الكرفس والجرجير كونها تتفاعل مع بعضها البعض لحرق الدهون في الجسم، خصوصاً في منطقة البطن “الأرداف”. وتتابع الدكتورة سينتيا متحدثة بالتفصيل عن فوائد وأضرار الفلفل الحار لإنقاص الوزن، في الآتي:

الدكتورة سينتيا الحاج

فوائد الفلفل الحار في إنقاص الوزن

الفلفل الحار لإنقاص الوزن

 

إن فوائد الفلفل الحار لإنقاص الوزن تكمن في احتوائه على مادة الكابسيسين؛ وهي العنصر الرئيسي والمادة الكيميائية الفعّالة في تحقيق ذلك، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة والفيتامينات التي تحقق عدداً من الفوائد الصحية، ومنها:
– تسريع عملية الأيض لإنقاص الوزن؛
– حرق السعرات الحرارية؛
– الحدّ من الشهية على مدار اليوم أثناء إنقاص الوزن؛
– زيادة عملية التمثيل الغذائي وحرق الدهون على نحو فعّال بصفة عامة؛
– طرد السموم والفضلات من الجسم أثناء خسارة الوزن؛
– تعزيز وظائف الجهاز الهضمي والحؤول دون الإصابة بالإمساك المزمن خلال إنقاص الوزن.

 

أضرار الفلفل الحار خلال إنقاص الوزن

وحول أضرار الفلفل الحار خلال إنقاص الوزن، فتأتى من كونه ممنوعاً للنساء اللواتي يعانين من مشاكل الحساسية، وأمراض الجهاز التنفسي والهضمي، فضلاً عن ذلك، فهو ممنوع لمريضات ضغط الدم المرتفع بصفة دائمة.
وتجدر الإشارة إلى أنه من المهم الحرص على تناول كميات معتدلة منه، بما لا يزيد عن حبّة واحدة على مدار اليوم، لتحقيق أقصى استفادة من فوائده دون مواجهة مشكلات الجهاز الهضمي في المدى البعيد.

تابعي المزيد: أعراض الالتهاب الصدري وطرق العلاج

الفلفل الحار وتعزيز مناعة الجسم

يفترض بكِ تناول ما لا يقلّ عن 2 إلى 5 حصص من الخضراوات المتنوّعة يومياً، للحصول على العديد من المعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة التي يحتاجها جسمكِ لتعزيز مناعته. كما أن غناها بالألياف سيساعدكِ على الشبع لفترة أطول، وبالتالي مساعدتكِ في تقليل سعراتكِ اليومية المتناولة وخسارة الوزن الزائد. وبإضافتكِ للفلفل الحار ستزيد فعالية وفائدة طبقكِ وخياراتكِ الصحية للخضراوات لما له من فوائد صحية للجسم.
من فوائده التي قد تجعله يتصدّر قائمة خضراواتكِ، أنه يزوّد الجسم بالعديد من المعادن والفيتامينات، مثل: فيتامين أ A، وفيتامين سي C، والبيوفلافونويد. يساعد في خفض مستويات الكولسترول السييء في الدم، ورفع الكولسترول الجيد، وبالتالي المساهمة في تعزيز صحة القلب والشرايين. يعدّ مضاداً قوياً للالتهابات، يحتوي على مضادات أكسدة قوية تساعد في الوقاية من السرطانات والأورام، يساعد في التخلص من احتقان الجيوب الأنفية، يعالج آلام الرأس والصداع النصفي ويساعد في خفض مستويات السكر في الدم وتنظيمها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى