الحياة الزوجية

ما الحكمة من تعدد الزوجات في الاسلام

لا يوجد ادنى شك ان مقدرة البشر في المال والجسد من انسان الى اخر تكون مختلفة فجاء تشريع الاسلام لأمر تعدد الزوجات.

ان فائدة هذا التشريع كبيرة ومنها :

  • صون للرجال الذين لا تكفيهم الزواج مرة واحدة والقضاء على الزنا التي يترتب عليه اثار سلبية.
  • ان الزواج به سكينة وطمأنينة بل وفيه نعم كثيرة ومنها الامومة والابوة والولد فكان تعدد الزوجات مفضل على العيش مع امرأة واحدة.
  • ان الاسلام يركز على تطبيق العدل عند النساء فلم يتخلى عن أي امرأة مات زوجها او أصبحت مطلقة او لم تصبح متزوجة قط فان الاسلام يهتم لمثل هذه الحالات.
  • ان امر تعدد الزوجات ليس امرا واجباً عند المسلمين فمن يكتفي بزوجة فلا حاجة لها الامر.
  • ان الزوجات في بعض الاحيان مصابات بالعقم وفي هذه الحالة لن يضطر الرجل الى الطلاق ليتزوج مرة اخرى مثل باقي الاديان التي تمنع تعدد الزوجات.
  • ان في بعض الاحيان الزواج الثاني يكون مريح اكثر بالنسبة للزوجة الاولى فهو يخفف اعباء الحياة.
  • رغبة بعض الرجال في فعل الخير من خلال تزوج امرأة لا عائل لها ووحيدة.

تعدد الزوجات :

ان التعدد ليس امر جديد اتى به الاسلام انما كان ظاهر ومنتشرة لكن بدون عقود او قواعد وبدون أي رحمة او أي اعتبار للإنسانية وعشوائيا فقد كان الرجل يتزوج بعدد كبير من النساء يتجاوز عشر نساء فعندما جاء الاسلام نظم هذا الامر وجعله يتطبق وفق نظام معين بعيدا عن الهواء والاعمال غير مشروعة ومنه حل الكثير من المشكلات الاجتماعية وندقق النظر في كثير من الحاضر الموجود فعلا فأننا نرى اعداد النساء التي يمكن ان يتزوجن اكثر من عدد الرجال وهذا يولد مشكلة تؤدي الى زيادة عدد النساء وان هذه المشكلة يجب النظر عليها بعين الاعتبار وان الحل الوحيد الزواج المتعدد.

مشروعية تعدد الزوجات :

ذكر في القرآن  تشريع واضح لتعدد النساء قال تعالى ( فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم الا تعدلوا فواحدة او ما ملكت ايمانكم ذلك ادنى الا تعدلوا ).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى