الأم والطفل

متى تظهر تشوهات الجنين بالسونار؟

يقلق معظم النساء أثناء الحمل من احتمالية إصابة الجنين ببعض الـتشوهات، والتي تعد عبارة عن حدوث خلل في تكوين أحد أعضاء جسم الجنين أثناء مرحلة تكوينه في الرحم، بحيث يطرأ بعض التشوهات على الجنين. يمكن من خلال الفحص بواسطة السونار أو الموجات فوق الصوتية الكشف المبكر عن أية تشوهات للجنين والمشيمة، ومعرفة الحالة الصحية للطفل. إليكِ وفقاً لموقع “medicalnewstoday” متى تظهر تشوهات الجنين بالسونار؟

متى تظهر تشوهات الجنين بالسونار؟

الفحص بواسطة الموجات فوق الصوتية يكشف عن العيوب الخلقية للجنين

يتعرض جميع النساء الحوامل لخطر ضئيل لإنجاب أطفال يعانون من بعض الـتشوهات الخلقية، ويساعد الفحص بواسطة السونار على البحث عن أي تشوهات خلقية لدى الجنين بين الأسبوعين الثامن عشر والحادي والعشرين من الحمل. في بعض الحالات، يتم الفحص بواسطة السونار بعد مرور 21 أسبوعاً؛ للتأكد من أن الجنين ينمو بشكل طبيعي وليس لديه أي تشوهات خلقية، ويعد الغرض الرئيسي من الفحص هو التحقق مما إذا كان الطفل ينمو دون أي تشوهات. سيبحث أخصائي الموجات فوق الصوتية عما يلي:

  • شكل وبنية رأس ودماغ الطفل.
  • الوجه لاكتشاف الشفة الأرنبية، رغم صعوبة رؤيتها بوضوح.
  • العمود الفقري، للتحقق من محاذاة العظام بشكل صحيح، وما إذا كان الجلد يغطي الظهر بشكل صحيح.
  • جدار البطن؛ للتحقق مما إذا كانت جميع الأعضاء الداخلية مغطاة من الأمام.
  • عن اليدين والذراعين والساقين والقدمين وأصابع اليدين والقدمين.
  • المشيمة.
  • الأوعية الدموية للحبل السري؛ للتحقق من تدفق الدم الكافي من خلاله.
  • إذا كان هناك ما يكفي من السائل الأمنيوسي للطفل للتحرك بحرية.

يأخذ أخصائي الموجات فوق الصوتية أيضاً قياسات لتحديد:

  • محيط الرأس (HC).
  • محيط البطن (AC).
  • طول عظم الذراع.
  • طول عظم الفخذ.

التشوهات التي يمكن اكتشافها بفحص الموجات فوق الصوتية

عيوب القلب وانسداد الأمعاء، لا يتم اكتشافها حتى أواخر الحمل

يقوم أخصائي الموجات فوق الصوتية بمراقبة الجنين، ويمكن اكتشاف بعض التشوهات، مثل:

  • انعدام الدماغ.
  • الشفة الأرنبية.
  • استسقاء الرأس (السوائل الزائدة في الدماغ).
  • انشقاق المعدة.
  • السنسنة المشقوقة (الحبل الشوكي المفتوح).
  • الأطراف المفقودة أو القصيرة.
  • الكلى المفقودة أو غير الطبيعية.
  • فتق الحجاب الحاجز.
  • مشاكل القلب مثل الأوعية والصمامات.
  • متلازمة داون.
  • بعض الحالات، بما في ذلك عيوب القلب وانسداد الأمعاء، لا يتم اكتشافها حتى في أواخر الحمل.

كيف يتم إجراء فحص الموجات فوق الصوتية؟

قد تتطلب بعض المشكلات الجراحة أو العلاج بينما لا يزال الطفل في الرحم
  • يتم الفحص بالسونار في غرفة مضاءة بشكل خافت؛ للحصول على صور جيدة للطفل.
  • سيضع أخصائي الموجات فوق الصوتية هلاماً مائياً على البطن لبدء الإجراء.
  • يتم تشغيل مسبار يدوي فوق البطن لفحص جسم الجنين وإظهار صورة للطفل على شاشة الموجات فوق الصوتية.
  • قد يضغط أخصائي الموجات فوق الصوتية قليلاً على البطن؛ للحصول على أفضل رؤية للطفل. قد يكون الأمر مزعجاً بعض الشيء، لكنه لن يؤذي الطفل.
  • يستغرق الفحص نحو 30 دقيقة، وفي بعض الأحيان قد لا تحصل الحامل على صورة واضحة إذا كان الجنين مستلقياً في شكل يصعب رؤيته أو يتحرك كثيراً، أو إذا كانت أنسجة جسمه كثيفة، أو إذا كانت الحامل تعاني من السمنة في هذه الحالة، يتم تكرار الفحص في الأسبوع الثالث والعشرين تقريباً.
  • إذا كان هناك اشتباه في أن الطفل يعاني من مشكلة صحية، كبعض المشاكل في القلب، فيمكن اللجوء إلى الجراحة، بينما لا يزال الطفل في الرحم، ويمكن القيام ببعضها بعد الولادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى